الصفحة الرئيسية

العودة إلى المجلة

 

 

 الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط أقسام الإشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للأشراف التربوي

 

الباحثة م . د سعاد خضر عباس

 

 

 

الفصل الأول

مشكلة البحث :

إن الإشراف التربوي أداة لحماية وتطوير حقل التربية والتعليم ومواجهة ما يعتريه من صعوبات تؤثر سلبا على الحاضر والمستقبل ، فضلا عن وضع برامج تواكب المستجدات التربوية ، كما انه احد الأجهزة القيادية التي تعمل على تحقيق الأهداف التربوية بكفاءة وفاعلية لما له من اثر ايجابي في توجيه العمل التربوي كونه معنى بالعناصر التعليمية من معلم ومتعلم ومنهاج وطرائق مختلفة . وعلى الرغم من هذه المسؤولية الكبيرة الملقاة على عائق المشرفين إلا أنهم يواجهون معوقات تقف سلبا إمام إتمام العمل التربوي بالشكل الأفضل ، وتتمثل بضعف الاتصال ما بين المشرف والمديرية العامة للأشراف  ، فضلا عن انعدام الزيارات الميدانية المتبادلة ما بين المشرفين في أقسام الإشراف في المحافظات كافة ، والقصور في وضع آلية موحدة يتبعها المشرفون في أداء مهامهم .

وقد أشار ( المؤتمر الفكري ، 2010 ) إلى ضرورة التأكيد على تبادل الخبرات والرؤى ما بين المديريات العامة للتربية كافة بغية تطوير وتفعيل العمل التربوي . (المؤتمر الفكري الأول ، 2010) فضلا عما أكدته دراسة (الراوي ،2011) حيث خرجت بعدة توصيات منها : ضرورة ارتباط أقسام الإشراف التربوي بمديرية الإشراف العامة والعمل على تبادل الخبرات بين أقسام الإشراف كافة في المديريات العامة للتربية .                           (الراوي ، 2011 ، 286)

من خلال ما تقدم تولد الإحساس لدى الباحثة بوجود مشكلة تستوجب الدراسة والبحث من خلال عملها الميداني في مجال الإشراف التربوي في إحدى المديريات العامة للتربية ويمكن ان تتحدد مشكلة البحث بالسؤال التالي :

-           ما الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط أقسام الإشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للإشراف التربوي ؟

 

 

 

أهمية البحث :

اهتمت المجتمعات بمختلف أنظمتها اهتماما بارزا بالتربية بوصفها أداة فاعلة في تطورها من خلال بناء الإنسان وإعداده وفقا للمستجدات العلمية والتربوية .

ان عملية البناء والتنمية الشاملة تحتاج إلى تطوير وزارة التربية بمؤسساتها المختلفة والارتقاء بمستوى العاملين فيها تجعلها احد مراكز الانطلاق لقيادة عملية البناء والنهوض التنموي الشامل .                        (الدعيس ، 2000 : 6)

اذ تعتمد المؤسسات التربوية في تحقيق أهدافها الى حد كبير على فاعلية الادارة التربوية وكفاءتها وقدرتها على توظيف افضل الطرائق واقل كلفة في الجهد والوقت والمال ، وهي بذلك مسؤولة عن النجاح او الاخفاق الذي تواجهه تلك المؤسسات (مطاوع ، 1984 : 20)

ان الإدارة التربوية فرع من النظام الإداري العام والتي يدار بها النظام التعليمي في أي مجتمع وفقا لبعده الثقافي وظروفه السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتحقيق اهدافه من تعليم وتربية الكبار والصغار واعدادهم للحياة ،ى وتوفير القوى البشرية اللازمة لدفع حركة المجتمع الى الامام في اطار مناخ تتوافر فيه علاقات انسانية سليمة . (الترتوري ، 2008 : 4)

وتحقق التربية اهدافها من خلال جملة من الفعاليات والنشاطات التي تقوم بها الاجهزة والمؤسسات التربوية المتخصصة والتي يتألف منها النظام التربوي ككل ، فالاشراف التربوي يمثل جانبا من جوانب النظام التربوي ، وهو الركيزة الاهم التي تقوم وتشرف على تطوير عناصر العمل التربوي .

لذا تعد العلاقة بين الاشراف التربوي والادارة التربوية علاقة عضوية وتبادلية يؤثر احدهما في الاخر نتيجة للتطور الذي يطرأ على احدهما فيؤثر ذلك التطور على الاخر فاذا تغيرات الادوار الادارية والتنظيمية يلزم ذلك تغيير في الادوار الإشرافية والعكس صحيح  (حريم ، 2004 : 86)وتأسيسا على ما تقدم اصبح الاشراف التربوي يعني احدى الوسائل والاساليب الهامة المستخدمة لتحسين وتطوير العملية التربوية فهو قيادة تربوية هدفها تهيئة الفرص المناسبة لنمو المعلمين وتطويرهم مهنيا عن طريق استعمال الاساليب التربوية الملائمة والافادة من التطورات الحاصلة في هذا المجال

(البدري ، 2001 : 18 )

وكما انه لكل مجال من مجالات التربية والتعليم معوقات في العمل ، هناك بعض المعوقات التي تقف امام عمل المشرف التربوي لذا كان من المهم دراسة الامور التي تؤثر عليه ، واحد هذه المعوقات هي ارتباط او عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي في مديرية الاشراف التربوي

ومن هنا تظهر اهمية البحث في وضع دراسة ميدانية علمية عن واقع ايجابيات وسلبيات عدم الارتباط وتقديم المقترحات التي تسهم في ايجاد الحلول نحو الافضل

اهداف البحث :

يهدف البحث الحالي الى التعرف على :

1)         الايجابيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديريات العامة للاشراف .

2)         السلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف .

3)         الفروق ذات الدلالة الاحصائية في الايجابيات حسب متغير :

 أ _ الجنس                      ب _ مدة الخدمة .

4) الفروق ذات الدلالة الاحصائية في السلبيات حسب متغير :

أ_ الجنس                       ب_ مدة الخدمة .

حدود البحث :

يتحدد البحث بـ :

1)         الحدود البشرية : المشرفون التربويون في مديرية تربية الكرخ / 2 من كلا الجنسين ( ذكور ، اناث )

2)         الحدود المكانية : المديرية العامة لتربية بغداد الكرخ /2

3)         الحدود الزمانية : العام الدراسي 2010/2011

تحديد المصطلحات

- الايجابيات :

التعريف الاجرائي :

( كل ما يترتب على عدم الارتباط من حيث وجود الادارة اللامركزية والتي تساهم الى حد ما في السرعة في اتخاذ القرار وحل المعوقات الانية التي يواجهها المشرف التربوي اثناء تأدية مهامه ) وتقاس من خلال اجابات افراد العينه على الأداة المعدة لهذا الغرض .

- السلبيات :

التعريف الاجرائي :

( كل ما يترتب على عدم الارتباط من حيث ضعف قدرة بعض القيادات الإدارية لمواجهة معوقات عمل المشرف ، فضلا عن قلة تبادل الخبرات ما بين المشرفين في المديريات العامة وعدم وجود الية عمل موحدة تُتبع من قبل المشرفين لتادية المهام بالشكل الافضل ) وتقاس من خلال إجابات إفراد العينه على الأداة المعدة لهذا الغرض.

- قسم الاشراف التربوي

(( يرأسه اختصاصي تربوي له خبرة في مجال اختصاصه ، يتولى تنفيذ الخطة الاشرافية المركزية ومتابعة احتياجات المديرية العامة من المشرفين التربويين وتوزيعهم على المدارس وتحديد طرائق زياراتهم ودراسة التقارير الاشرافية ، وتنظيم ملاكات المدارس من الهيئة التعليمية ودراسة التحقيقات في المخالفات التربوية ))

                              (الهيكلية التنظيمية للمديريات العامة للتربية 2008)

- الاشراف التربوي

(( جميع الجهود المنظمة التي يبذلها المسؤولين لتوفير القيادة للمعلمين والعاملين في الحقل التربوي في مجال تطوير التعليم مهنيا ، ويشمل اثارة النمو المهني وتطوير المعلمين واختيار واعادة صياغة الاهداف التربوية وتقويم العملية التعليمية

(Good , 1973 , p:30)

( سلوك مخطط يهدف الى التأثير المباشر والفعال في سلوك المعلمين وباسلوب يسهل تحقيق تعلم افضل ) (البدري ، 2001 ، 18)

( عملية تعاونية فيادية ديمقراطية منظمة ، تُعنى بالموقف التعليمي بجميع عناصره من مناهج ووسائل واساليب وبيئة ومعلم وطالب ، ويهدف الى دراسة العوامل المؤثرة في ذلك الموقف وتقويمها للعمل على تطويرها )

                                                          ( الطعان ، 2005 :8)

 

 

الفصل الثاني

الخلفية النظرية

الاشراف التربوي :

         مع استمرار التطور في الفكر التربوي الحديث اخذ مفهوم الاشراف التربوي في الاوساط التربوية يتطور ليأخذ معنى اشمل وأوسع ، حتى يلبي احتياجات النظرة الشاملة لعناصر العملية التعليمية . وانتقل الاشراف التربوي من موقف الاهتمام بالمعلم وتطوير ادائه وتعديل سلوكه التعليمي . الى الاهتمام بالموقف التعليمي ككل ، واحداث التعديل والتغيير الايجابي المرغوب في مختلف عناصره من المعلم و المتعلم والمنهاج والبيئة والتسهيلات المدرسية والادارة الصفية .

وقد حظي الاشراف التربوي في بلدان العالم المختلفة بصورة عامة وفي اقطار الوطن العربي بصورة خاصة بنصيب وافٍ من الاهتمام ادى الى تطوره تطورا كبيرا ولاسيما في العقود الاخيرة . وان التسمية للأشراف بدلا من مصطلح التفتيش له خير دليل على هذا التطور الملموس .     ( البدري ، 2001 ، 13)

تعتبر مهمة المعلم من المهام الصعبة لانه يتعامل مع الإنسان الذي تختلف ميوله وقدراته ورغباته فضلا الى ان المنهج الذي يقوم بتدريسه في تغيير مستمر ولاشك ان موقفه أكثر حساسية عمن يعمل في أي مجال اخر لأنه في النهاية تقع عليه وحده مسؤولية تربية النشء وبناء الجيل الجديد ، ولهذا فهو يعمل دائما على تنمية قدراته بالدراسة والاطلاع ليظل على صلة مستمرة بكثير من العلوم ويدفعه ثقل مهمته الى تلمس العون ممن هو أكثر خبرة في المجال ليرشده ويوجهه ويشرف عليه ليزداد خبرة في مهنة التدريس ، وهذه هي مهمة الأشراف التربوي .

أهداف الأشراف التربوي :

1-         العمل بشتى الوسائل على النهوض بجميع المؤسسات التعليمية وتحقيق الاتصال المتبادل بين السلطات التربوية وبين المدرسة والمجتمع المحلي .

2-         اعتبار الاشراف اداة لخدمة المعلمين وذلك بشرح السياسة التعليمية التي تتبعها السلطات وعرض النظريات والطرائق التربوية الحديثة وكذلك بنقل خبرات المعلمين الى السلطات المسؤولة .

3-         الاسهام في تهيئة الوسائل التي تيسر للمعلمين النجاح في تحقيق وسائلهم على نحو يرفع من شأنهم وذلك عن طريق فرص الاستزادة من التدريب والعمل على الحد من عزلتهم الفكرية واحترام شخصياتهم حتى يبادر الى الابتكار كلما سنحت لهم الظروف المواتية ومساعدتهم على تكوين علاقات انسانية ترفع روحهم المعنوية وتزيد من حماسهم لتحقيق الاهداف التربوية وبهذا بعد نمو المعلم من بين الاهداف المباشرة والقريبة التي يطمح لتحقيقها الاشراف التربوي باعتباره جزءا من الموقف التعليمي وافتراضا بأن أي مجهود من اجل نمو المعلم وتحسين مستواه له اثره وأهميته في تحسين الموقف التعليمي من اجل التلميذ على الرغم من ان هذه العملية تعاونية يشترك فيها المشرف والمعلمون وغيرهم من الذين تهمهم العملية التربوية

4-         العمل على ايجاد جو من التفاهم والتعاطف والاحترام المتبادل بين المعلمين وأولياء الأمور وإفراد المجتمع بوجه عام .

وان مثل هذا الجو ضروري لنجاح المشروعات التعليمية وان كان نوعيا ، كما انه من الضروري تحفيز المجتمع على مؤازرة جهود المعلم مؤازرة مادية وادبية فضلا عن توثيق العلاقة بين المدرسة والجماعات النشطة العاملة في ميادين الخدمات العامة والاجتماعية .

                                         (دليل المشرف التربوي ، 1983 : 34)

 

 

 

 

 

 

الفصل الثالث

منهجية البحث وإجراءاته

اولا : منهج البحث

      تم اتباع منهج البحث الوصفي لأنه ينطبق على منهج البحث الحالي ، فالبحث وفق هذا المنهج يعني استقصاء ظاهرة من الظواهر كما هي قائمة في الواقع بقصد تشخيصها وكشف جوانبها وتحديد العلاقات بين عناصرها او بينها وبين ظواهر اخرى .                                          (داود وعبد الرحمن ، 1990 : 195)

ثانيا : اجراءات البحث

1-         مجتمع البحث :

المجتمع يعني المجموعة الكلية ذات العناصر التي يسعى الباحث الى ان يعمم عليها النتائج ذات العلاقة بالمشكلة 

( عوده وملكاوي ، 1992 : 159) وعليه تكون مجتمع البحث الحالي من جميع المشرفين والمشرفات التربويين في المديرية العامة لتربية بغداد الكرخ الثانية والبالغ عددهم* (107) بواقع (66) مشرفا تربويا و(41) مشرفة تربوية وكما موضح في الجدول (1)

 

 

 

 

 

الجدول (1)

مجتمع البحث حسب الاختصاص والجنس

 

ت

الاختصاص

الجنس

المجموع

ذكور

اناث

1

الاشراف الاداري

16

4

20

2

الاشراف العام

18

11

29

3

اشراف التربية الاسلامية

4

7

11

4

اشراف اللغة العربية

8

2

10

5

اشراف اللغة الانكليزية

1

2

3

6

اشراف الرياضيات

6

5

11

7

اشراف التربية الرياضية

3

2

5

8

اشراف التربية الفنية

9

4

13

9

اشراف رياض الاطفال

-

2

2

10

اشراف التربية الخاصة

1

2

7

المجموع

66

41

107

 

2- عينة البحث :

تعرف العينة بـأنها جزء من المجتمع الذي تجري عليه الدراسة يتم اختيارها وفق قواعد خاصة كي تمثل تمثيلا صحيحا .( داود وعبد الرحمن ، 1990 : 67)

وقد اكد المسح الميداني الذي اجرى على مجتمع البحث ان هذا المجتمع  يتكون من طبقات لذلك فان العينة المناسبة لمثل هذا المجتمع هي العينة الطبقية العشوائية. وبناءا على طبيعة مجتمع البحث استخدام اسلوب العينة الطبقية العشوائية حيث تم تحديد نسبة (50%) من مجتمع البحث البالغ ( 107) مشرفا ومشرفة ، وبذلك بلغت العينة (54) بواقع (33) مشرفا و (21) مشرفة كما موضح في الجدول (2)

 

 

 

 

 

 

 

 

الجدول (2)

     عينة البحث

ت

الاختصاص

الجنس

المجموع

ذكور

اناث

1

الاشراف الاداري

8

2

10

2

الاشراف العام

9

5

14

3

اشراف التربية الاسلامية

2

4

6

4

اشراف اللغة العربية

4

1

5

5

اشراف اللغة الانكليزية

1

1

2

6

اشراف الرياضيات

3

3

6

7

اشراف التربية الرياضية

1

1

2

8

اشراف التربية الفنية

4

2

6

9

اشراف رياض الاطفال

-

1

1

10

اشراف التربية الخاصة

1

1

2

المجموع

33

21

54

 

3- اداة البحث :

    لغرض تحقيق اهداف البحث الذي يشير الى تعرف الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي بالمديرية العامة للاشراف التربوي ، فقد تم اعداد الاداة لغرض الاجابة عن اسئلة البحث وذلك من خلال اتباع الخطوات الاتية:

-           الدراسة الاستطلاعية : بعد الاطلاع على الادبيات ذات العلاقة تم اعداد استبانة مفتوحة تضمنت سؤالين تتعلق بموضوع البحث . وتوزيعها على افراد العينة الاستطلاعية التي تم اختيارها بطريقة عشوائية اذ بلغ عدد افراد الدراسة الاستطلاعية (10) مشرف ومشرفة ، الواقع (5) مشرفا تربويا (5) مشرفة تربوية ، والملحق (1) يوضح ألاستبيانه الاستطلاعية

4-  وصف اداة البحث :

تكونت الاداة من (25) فقرة بعد الإطلاع على الأدبيات ذات العلاقة ومن خلال اجابات افراد الدراسة الاستطلاعية .

وتوزعت على جانبين :

الجانب الاول : الايجابيات وعدد فقراتها (10) فقرة .

الجانب الثاني : السلبيات وعدد فقراتها (15) فقرة .

وقد استخدم المقياس الخماسي اذ وضعت (5) بدائل امام كل فقرة والبدائل هي :        ( اتفق بدرجة كبيرة جدا ، اتفق بدرجة كبيرة ، اتفق بدرجة متوسطة ، اتفق بدرجة قليلة ، لا اتفق ) واعطيت الاوزان على التوالي ( 5 ، 4 ، 3 ، 2 ، 1 )

- الصدق الظاهري :

تم استخراج الصدق الظاهري الاداة البحث من خلال عرضها على عدد من الخبراء والمختصين في شؤون التربية والإدارة التربوية والقياس والتقويم والملحق (2) يوضح ذلك .

وقد عرضت الاداة بصيغتها الاولية والمتكونة من (25) فقرة على المحكمين . وطلب منهم ابداء ملاحظاتهم على اداة البحث . والملحق (3) وقد يوضح استبانه اراء الخبراء .

وقد تم الاعتماد على نسبة اتفاق (80%) بين اراء المحكمين كمحكاُ لقبول كل فقرة تعد صالحة للقياس باستخدام قيمة مربع كاي ( كا2) وقد اختيرت الفقرات التي اتفق عليها المحكمون وعددها (22) فقرة والتي كان الفرق ذا دلالة احصائية لصالحها والجدول (3) يوضح ذلك

الجدول (3)

اتفاق المحكمين على فقرات الايجابيات والسلبيات

ت         الفقرات   عدد الخبراء         الموافقون غير الموافقين        قيمة كا2 المحسوبة قيمة كا2 الجدولية   مستوى الدلالة (0.05)

            الايجابيات                                                                      

1          1، 3، 6، 7، 10   10        9          1          6.4       3.84     دالة

2          4 ،5 ،8  ، 9       10        10        صفر      10        3.84     دالة

3          2          10        8          2          3.6       3.84     غير دالة

            السلبيات                                                             

1          1 ،2 ،3 ،4 ،5 ،8 ،14       10        10        صفر      10        3.84     دالة

2          6 ،7 ،9 ،11   12 ، 15     10        9          1          6.4       3.84     دالة

3          10 ، 13 10        8          2          3.6       3.84     غير دالة

ومن الملاحظ من الجدول (3) ان المحكمين اتفقوا على (22) فقرة بعد إجراء التعديل حيث تضمن الجانب (الايجابيات) على (9) فقرات والجانب (السلبيات) (13) فقرة وبهذا أصبحت الأداة جاهزة للتطبيق بصورتها النهاية كما في الملحق (4)

ثبات الاداة :

      تعد طريقة الفاكرونباخ من المقاييس الدقيقة لحساب معامل الثبات بمفهوم الاتساق الداخلي . (croubach , 1964 , 63) ويعتمد هذا الاسلوب على اتساق اداء الفرد من فقرة الى اخرى وهو يشير الى قوة الارتباطات بين الفقرات في الاداة ، فضلا عن ذلك ان معامل الفاكرونباخ يزود بتقدير جيد للثبات في اغلب المواقف اذ بلغ معامل الثبات بطريقة الفاكرونباخ للاداة (0.82) وهذه مقبولة احصائيا كما اشار عودة . (عودة ، 1998 : 36)

الوسائل الاحصائية :

لغرض تحقيق اهداف البحث تم الاعتماد على الحقيبة الاحصائية للعلوم الاجتماعية (spss) باستعمال الوسائل الاحصائية الاتية :

1-         مربع كاي : للتعرف على مدى صلاحية فقرات اداة البحث .

2-         الوسط المرجح

3-         الوزن المئوي

4-         تحليل التباين الثنائي

 

 

 

 

الفصل الرابع

عرض النتائج وتفسيرها

يتصمن هذا الفصل عرضا لنتائج البحث الذي تم التوصل اليه في ضوء اهداف البحث وتفسيرها ومناقشتها ، وفيما يأتي عرض النتائج على النحو الاتي :

الهدف الاول :

 تحقيقا للهدف الاول من اهداف البحث والذي ينص على :

( التعرف على الايجابيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي )

طبقت اداة البحث على عينة البحث البالغة (54) مشرفا ومشرفة واستعملت الباحثة الوسط المرجح والوزن المئوي . والجدول (4) يوضع ذلك

الجدول (4)

الوسط المرجح والوزن المئوي للفقرات الايجابية في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي بالمديرية العامة للاشراف التربوي

                        الفقرات   1          2          3          4          5          الوسط المرجح      الوزن المئوي        الرتبة

1          كثرة اعداد المشرفين يربك العمل التربوي         13        16        15        6          4          2.84     50%     8.5

 

2          يحصل المشرف على التعليمات مباشرة من قسم الاشراف  18        13        9          6          8          2.50     50%     7

3          تتوافر المتابعة الميدانية لعمل المشرف من قبل القيادات الادارية في المديرية العامة للتربية            12        14        12        9          7            2.72     54%     3.5

4          يساهم مدير القسم في حل المعوقات الانية التي تواجه المشرف         19        10        7          5          13        2.68     54%     3.5

5          تحدد القيادة الادارية العناصر الكفوءة في قسم الاشراف     11        21        9          11        2          2.48     50%     8.5

6          يتوافر لدى المشرف عامل الوقت في اداء مهامه  11        17        13        1          12        2.74     55%     2

7          يتوافر لدى المشرف عامل الجهد في اداء مهامه   12        11        7          12        12        3.01     60%     1

8          تتوافر الموضوعية في تقويم المشرف  21        10        6          5          12        2.57     51%     5.5

9          تساهم الادارة اللامركزية في ايجاد الحلول لصعوبات العمل            10        19        15        5          5          2.55     51%     5.5

ومن هذا نلاحظ من الجدول (4) ان الايجابيات لم تتحقق بناء على الوسط المرجح الذي هو اقل من (3) والوزن المئوي البالغ (60%) ويتبين من الجدول ان جميع الفقرات الايجابية غير متحققة ما عدا الفقرة (7) حيث حصلت على وسط مرجح (3.01) و وزن مئوي (60%) وهذا يشير الى ان عدم ارتباط اقسام الاشراف بمديرية الاشراف العامة يوفر الجهد للمشرف في اداء مهامه. وحصلت الفقرات التالية (6 ، 3، 4، 8، 9، 2، 1، 5) على الوسط المرجح (2.74) ، (2.72) ، (2.68) ، (2.57) ، (2.55) ، (2.50) ، (2.48) ، (2.48) ، ووزن مئوي (55%) و (54%) و (54%) و (51%) و (51%) و (50%) و (50%) و (50%) . وهذا يشير الى ان الايجابيات في عدم ارتباط اقسام الإشراف بمديرية الإشراف العامة لم تتحقق . حيث لن يتوفر عامل الوقت في اداء المشرف ، وضعف في المتابعة الميدانية من قبل القيادات الادارية في المديريات العامة ، وقد لا يساهم مدير القسم في حل بعض المعوقات الانية التي تواجه المشرف ، فضلا عن عدم توفر الموضوعية في تقويم المشرف ، وتواجه الادارة اللامركزية صعوبات في ايجاد الحلول لبعض معوقات العمل الامر الذي يتطلب توحيد السياسات والانشطة من قبل الادارة المركزية . حيث تساهم الإدارة المركزية في الافادة من الكفاءات والخبرات في المجال التربوي ، فضلا عن توحيد السياسات في المستويات الإدارية كافة ، وتؤمن التنسيق بين كافة الأنشطة

( فؤاد واخرون ، 1995 : 178)

من خلال ما تقدم نرى توجه وتأييد المشرف التربوي الى ضرورة ارتباط اقسام الاشراف بمديرية الاشراف التربوي لما لهذا الارتباط من ايجابيات على صعيد العمل التربوي .

الهدف الثاني :

تحقيقا للهدف الثاني من اهداف البحث والذي ينص :( التعرف على السلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاص في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي )

طبقت اداة البحث على عينة البحث البالغة (54) مشرفا ومشرفة ، وتم استعمال الوسط المرجح والوزن المئوي . والجدول (5) يوضح ذلك

 

الجدول (5)

الوسط المرجح والوزن المئوي للفقرات السلبية في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي بالمديرية العامة للاشراف

الرقم      الفقرات   1          2          3          4          5          الوسط المرجح      الوزن المئوي        الرتبة

 

10        تفتقر بعض القيادات الادارية في المديريات العامة للتربية الى قدرة المواجهة لمعوقات العمل         7          4          5          18        20            3.74     75%     8

11        تباطؤ في ايصال مقترحات المشرفين الى المديرية العامة للاشراف   5          3          11        13        22        3.81     76%     5

12        تعدد مصادر اتخاذ القرار في المديرية العامة للتربية         4          1          9          19        21        3.96     79%     3

13        تعدد مصادر التكليف في المديرية العامة للتربية   2          5          15        11        21        3.81     76%     5

14        ضعف الاطلاع على نشاطات اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية      4          2          12        11        25        3.94            79%     4

15        ضعف تبادل الخبرات ما بين المشرفين في اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية   2          2          8          14        28            4.18     84%     1

16        ضعف التنسيق الاعلامي لنشاطات المشرفين بين اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية       9          12        6          9          18            3.27     65%     12

17        تهمل الاحتياجات التدريبية عند تصميم البرامج التدريبية للمشرفين    3          7          10        11        23        3.81     76%     5

18        تفاوت في كيفية احتساب الدرجات الوظيفية للمشرفين من مديرية الى اخرى    5          4          12        14        19        3.70            74%     9

19        ضعف في المام المديرية العامة للاشراف بنشاطات المشرف المبدع في المديريات العامة للتربية    5          8          14        2          25            3.62     72%     10

20        تغيب العدالة في ايفاد المشرفين في المديريات العامة للتربية             2          2          13        13        24        4.01     80%     2

21        تفتقر اقسام الاشراف في المديريات العامة الى آلية عمل موحدة        12        10        10        7          15        3.05     61%     13

22        تغيب الموضوعية عند وضع آلية ترشيح مديري ومعاوني المدراس للاشراف  6          10        10        7          21        3.50            70%     11

ومن ملاحظة الجدول (5) نلاحظ ان الفقرات (15 ،20 ،12 ، 14 ،11 ،13 ، 17 ، 10 ، 18 ، 19 ، 22 ، 16 ، 21) قد حصلت على درجات عالية في الوسط المرجح والوزن المئوي وعلى التوالي : (4.18 ، 84%) ، (4.01 ، 80%) ، (3.96 ، 79%) ، (3.94 ، 79%) ، (3.81 ، 76%) ، (3.81 ، 76%) ، ( 3.81 ، 76%) ، ( 3.74 ، 75%) ، (3.70 ، 74%) ، (3.62 ، 72%) ، (3.74 ، 75%) ، (3.70 ، 74%) ، (3.62 ، 72%) ، (3.50 ، 70%) ، (3.27 ، 65%) ، (3.05 ، 61%) لذا فان السلبيات جميعها تحققت بناء على الوسط المرجح والذي هو اكثر من (3) والوزن المئوي البالغ (60%) وكانت الفقرتين (15 ، 20 ) اعلى فقرتين في السلبيات من حيث الوسط المرجح والوزن المئوي . مما يؤكد على ضعف في تبادل الخبرات ما بين المشرفين في اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية ، فضلا عن غياب العدالة في ايفاد المشرفين ، وبالتالي فمن الضروري ارتباط اقسام الاشراف بمديرية الاشراف العامة لتفعيل دور الاشراف التربوي .

الهدف الثالث :

لتحقيق الهدف الثالث من اهداف البحث  والذي ينص على : ( التعرف على الفروق ذات الدلالة الاحصائية في الايجابيات حسب    متغير  أ- الجنس  ب _ مدة الخدمة )

طبقت اداة البحث على عينة البحث البالغة (54) مشرفا ومشرفة ، وتم استعمال تحليل التباين الثنائي والجدول (6) يوضح ذلك :

الجدول (6)

تحليل التباين الثنائي في الايجابيات حسب متغير الجنس ، مدة الخدمة

مصدر التباين       مجموعات المربعات           درجة الحرية        متوسط المربعات   النسبة الفائية

المحسوية            الدلالة

الجنس    35.335 1          35.335 0.606   غير دالة

الخدمة    0.969   1          0.969   0.017   غير دالة

الجنس * الخدمة     0.967   1          0.967   0.017   غير دالة

الخطا     2915.389         50        58.308

الكلي      2951.870         53                   

* النسبة الفائية الجدولية تساوي (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجة حرية (53.1)

ويتضح من الجدول (6) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في الايجابيات حسب الجنس ، حيث بلغت النسبة الفائية المحسوبة (0.6.6) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجة حرية (1) .وقد يعود ذلك لعدم وجود فروق حقيقية بين الذكور والاناث حيث ان كلا الجنسين تكاد تكون نظرتهم متشابهة الى حد ما في ضرورة ارتباط اقسام الاشراف التربوي بمديرية الاشراف العامة .

كما يتضح من الجدول (6) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في الايجابيات حسب متغير مدة الخدمة . حيث بلغت النسبة الفائية المحسوبة (0.017) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجة حرية (1) وقد يعود ذلك لعدم وجود تأثير لسنوات الخدمة سواء كانت قصيرة ام طويلة .

كما نلاحظ من الجدول (6) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية حسب الجنس ومدة الخدمة حيث بلغت النسبة الفائية المحسوبة (0.017) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) ودرجتي حرية (53.1) وهذا ما يؤكد اتفاق المشرفين الى حد ما في وجهات النظر وعدم وجود تاثير لجنس او لسنوات الخدمة على ارائهم

الهدف الرابع :

لتحقيق الهدف الرابع من اهداف البحث والذي ينص على (( التعرف على الفروق ذات الدلالة الاحصائية في السلبيات حسب متغير  أ_ الجنس   ب_ مدة الخدمة ))

طبقت اداة البحث على العينة البالغة (54) مشرفا ومشرفة ، وتم استعمال تحليل التباين الثنائي و الجدول (7) يوضح ذلك

الجدول (7)

تحليل التباين الثنائي في السلبيات حسب متغير الجنس ، مدة الخدمة

مصدر التباين       مجموعات المربعات           درجة الحرية        متوسط المربعات   النسبة الفائية

المحسوبة            الدلالة

الجنس    0.205   1          0.205   0.010   غير دالة

الخدمة    3.461   1          3.461   0.163   غير دالة

الجنس * الخدمة     21.905 1          21.905 0.032   غير دالة

الخظا     1061.222         50        21.224

الكلي      1087.426         53                   

* النسبة الفائية الجدولية تساوي (4.03) عند مستوى (0.05) وبدرجة حرية (53.1) .

ويتضح من الجدول (7) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في السلبيات حسب الجنس ، حيث بلغت النسبة الفائية المحسوبة (0.010) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجة حرية (1) . وقد يعود ذلك لعدم وجود فروق بين كلا الجنسين لتشابه نظرتهم الى حد ما .

كما يتضح من الجدول (7) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في السلبيات حسب متغير مدة الخدمة . حيث بلغت النسبة الفائية (0.163) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجة حرية (1) ويعود ذلك لعدم وجود تأثير لسنوات الخدمة .

كما نلاحظ من الجدول (7) عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية حسب (الجنس  ، مدة الخدمة)  حيث بلغت النسبة الفائية الجدولية (0.032) وهي اصغر من النسبة الفائية الجدولية البالغة (4.03) عند مستوى دلالة (0.05) وبدرجتي حرية (1 ، 53) وهذا يشير الى انه لا توجد تأثيرات لمتغير (الجنس ، مدة الخدمة) على اراء المشرفين في اتفاقهم حول السلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف بالمديرية العامة للاشراف التربوي .

 

 

 

  

الفصل الخامس

الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات

الاستنتاجات :

     في ضوء نتائج البحث ، تم التوصل الى الاستنتاجات الاتية :

1-         لا توجد ايجابيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي بمديرية الاشراف العامة .

2-         وجود سلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي بمديرية الاشراف العامة

3-         لا يوجد اثر لمتغير الجنس (ذكور ، اناث) في ايجابيات عدم الارتباط .

4-         لا يوجد اثر لمتغير مدة الخدمة (قصيرة ، طويلة) في سلبيات عدم الارتباط.

 

التوصيات :    في ضوء ما توصل اليه البحث ، يوصي بما يأتي :

1-         من الضروري ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي .

2-         العمل على وضع الية عمل موحدة يتبعها المشرفين في كافة المديريات العامة للتربية

3-         اختيار القيادات الادارية وفق منهج علمي وموضوعي ممن تتوفر لديهم الكفاءة والقابلية على اداء العمل بالصورة المثلى .

4-         العمل على تبادل الخبرات ما بين المشرفين في اقسام الاشراف كافة .

5-         العمل بموضوعية وعدالة في ايفاد المشرفين في المديريات العامة لتحقيق الهدف من الايفاد من تبادل خبرات واكتساب مهارات قيادية اشرافية .

6-         وضع الية موحدة لترشيح المديرين والمعاونين للاشراف التربوي في المديريات العامة تكون بعيدة عن المحسوبية .

7-         العمل على تصميم برامج تدريبية ذات اهداف تربوية ضمن الاتجاهات الادارية الحديثة بحيث تكون الافادة منها على الصعيد العلمي والعملي بعيدا عن الروتين .

 

 

 

المقترحات :

استكمالا لموضوع البحث بشكل اوسع مما بحث من حيث دراسة جوانب لم يتطرق اليها البحث الحالي . تقترح الباحثة اجراء الدراسات الاتية :

1-         اجراء دراسة مماثلة تشمل المديريات العامة للتربية في كافة المحافظات

2-         اجراء دراسة حول وضع الية اختيار المشرفين التربويين والاختصاصيين

 

 

 

 

المصادر

1-         البدري ، طارق عبد الحميد (2001)  : تطبيقات ومفاهيم في الاشراف التربوي ، دار الفكر للطباعة والنشر ، عمان ، الاردن

2-         الترتوري ، محمد عوض (2008) ، الادوار الادارية للمشرف التربوي الحديث ، دار الحامد للنشر ، عمان

3-         حريم ، حسين (2004) ، السلوك التنظيمي ، مطبعة الشرق ، عمان الاردن

4-         داود ، عزيز حنا ، انور حسين عبد الرحمن (1990) مناهج البحث التربوي ، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، جامعة بغداد .

5-         الدعيس ، عبد الخالق محمد سعيد (2000) : تطوير اساليب تقويم اداء العاملين في الديوان العام لوزارة التربية والتعليم في الجمهورية اليمنية ، رسالة ماجستير ( غير منشورة ) ، كلية التربية – الجامعة المستنصرية .

6-         دليل المشرف التربوي (1983) وزارة التربية ، العراق ، بغداد ، مطبعة وزارة التربية .

7-         الراوي ، سعاد خضر (2011) : معوقات الاشراف التربوي من وجهة نظر المشرفين التربويين ، مجلة الاستاذ محكمة تصدرها كلية التربية ، جامعة بغداد ، العدد (161) .

8-         الطعان ، حسن احمد (2005)  : الاشراف التربوي مفاهيمه ، اهدافه ، اسسه ، اساليبه ، دار الشروق للطباعة والنشر ، عمان ، الاردن .

9-         عودة ، احمد سليمان وفتحي حسن ملكاوي ، (1992) ، اساليب البحث العلمي في التربية والعلوم الانسانية ، الاردن ، اربد ، مكتبة الكناني .

10-       فؤاد الشيخ سالم ، زياد رمضان ، اميمة الدهان ، محسن مخامرة (1995) المفاهيم الادارية الحديثة ، ط5 ، مركز الكتب الاردني .

11-       الهيكلية التنظيمية للمديريات العامة للتربية (2008) وزارة التربية ، مديرية التخطيط التربوي ، العراق ، بغداد .

12-       مطاوع ، ابراهيم (1984) ، الاصول الادارية للتربية ، ط2 ، دار المعارف للطباعة ، القاهرة .

13-       المؤتمر الفكري الاول (2010) : وزارة التربية ، المديرية العامة بغداد                         الكرخ 2 ، ( المؤتمر الفكري التربوي في 15/3/2010 تحت شعار " من اجل بحث علمي رصين لبناء موحد"

 

- Croubach , lee , j , (1964), Essentials of psycholjical tests , Harber Brothers , publish , new york .

 

- Good , c.v. (1973) , Dictionary of Education , third  Edition , new york >

 

 

 

 

                                        بسم الله الرحمن الرحيم

 

وزارة التربية                     

مديرية تربية الكرخ الثانية

قسم الاشراف التربوي        

    استبانه استطلاعية

السيد المشرف التربوي المحترم

تحية مسبوقة بالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تود الباحثة اجراء دراسة للتعرف على ( الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي) ونظرا لما تتمتعون به من خبره في مجال عملكم . ترجو الباحثة الاجابة عن الاسئلة الاتية بدقة وموضوعية خدمة لنطوير وتفعيل دور الاشراف التربوي .

السؤال الاول : ماهي الايجابيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي ؟ من وجهة نظركم ؟

 

 

 

السؤال الثاني : ماهي السلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف التربوي ؟ من وجهة نظركم ؟

 

 

 

ملاحظة : يرجى ذكر أي ملاحظة تراها مناسبة خدمة للبحث العلمي

 

 

الباحثة

م . د سعاد خضرعباس

ادارة تربوية

 

 

اسماء الخبراء المحكمين حسب الدرجة العلمية والتخصص ومكان العمل

ت         الاسم والدرجة العلمية          الاختصاص         مكان العمل

1

2

3

4

5

6

 7

 8

9

10        أ . د رياض بدري ستراك

أ . د علوم محمد علي

أ . د جمعة سريسح الكبيسي

أ . د محمد انور السامرائي

أ . م . د سامي عبد الفتاح رؤوف

أ . م . د نبيل عبد الغفور عبد المجيد

 

أ . م . د اسامة حسن

 

م . د  نهاد كريم التميمي

م . د ميسون حياوي وهاب

م . د عبد الرحمن حسين مال الله         ادارة تربوية

قياس وتقويم

ادارة تربوية

قياس وتقويم

ادارة تربوية

قياس وتقويم

 

ادارة تربوية

 

ادارة تربوية

ادارة تربوية

ادارة تربوية         جامعة بغداد / كلية التربية / ابن رشد

جامعة بغداد / كلية التربية / ابن رشد

وزارة التعليم العالي / المكتب الاستشاري

جامعة بغداد / كلية التربية / ابن رشد

جامعة بغداد / كلية التربية / ابن رشد

الجامعة المستنصرية / كلية التربية /رئيس قسم الارشاد التربوي

الكلية التربوية المفتوحة / رئيس قسم الادارة التربوية

الكلية التربوية المفتوحة

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

الكلية التربوية المفتوحة  

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة التربية

المديرية العامة لتربية بغداد الكرخ / الثانية

قسم الاشراف التربوي

م/ استبانة اراء الخبراء في صلاحية فقرات استبانة الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف )

الاستاذ الفاضل ...................................... المحترم

الاستاذة الفاضلة ................................... المحترمة

تود الباحثة اجراء الدراسة الموسومة " الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط اقسام الاشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للاشراف )  من وجهة نظر المشرفين التربويين .

ونظرا لما تتمتعون به من خبرة تربوية ونظرة علمية شاملة , يرجى التفضل بقراءة الفقرات وبيان مدى صلاحيتها ومدى ملائمتها للمجال الذي وضعت فيه , كما ترجو الباحثة كتابة أي تعديل تروه مناسبا واضافة فقرات مناسبة خدمة للبحث العلمي وسيتم استعمال المقياس الخماسي الاتي :

( اتفق بدرجة كبيرة جداً . اتفق بدرجة كبيرة – اتفق بدرجة متوسطة – اتفق بدرجة قليلة جداً -  لا اتفق )

الاشراف التربوي : نشاط موجه يعتمد على دراسة الوضع الراهن , ويهدف الى خدمة جميع العاملين في مجال التربية والتعليم لاطلاق قدراتهم ورفع مستواهم الشخصي والمهني بما يحقق رفع مستوى  العملية التعليمية وتحقيق اهدافها .

 

 

الباحثة

م‌.          د سعاد خضر

ادارة تربوية

الايجابيات : كل  مايترتب على عدم الارتباط من حيث وجود الادارة اللامركزية والتي تساهم الى حدما في السرعة في اتخاذ القرار وحل المعوقات الانية التي يواجهها المشرف التربوي اثناء تادية مهامه .

 

 

 

ت        

الفقرات            مدى الصلاحية      ملائمة الفقرة للمجال

                        صالحة   غير صالحة         تحتاج الى تعديل    ملائمة    غير ملائمة

1          اجد ان كثرة اعداد المشرفين سيربك العمل التربوي                                                         

2          سرعة اتخاذ القرار عند مواجهة مايعيق العمل من قبل القيادات الادارية                                                         

3          يحصل المشرف على المعلومات مباشرة من المديرية العامة للتربية                                                 

4          تتوفر المتابعة الميدانية المستمرة لعمل المشرف من قبل القيادة الادارية في المديرية العامة للتربية                                                  

5          وجود مدير القسم يساهم الى حد ما في حل المعوقات الانية التي تواجه المشرف                                                           

6          تعرف القيادة الادارية على العناصر الكفؤة في قسم الاشراف                                                         

7          يتوفر لدى المشرف عامل الوقت في اداء مهامه                                                  

8          يتوفر لدى المشرف عامل الجهد في اداء مهامه                                                   

9          تتوفر الموضوعية في تقويم المشرف من قبل المسؤول المباشر                                                       

10        تساهم الادارة اللامركزية الى حد ما في ايجاد الحلول لصعوبات العمل                                                          

 

 

 

السلبيات : كل ما يترتب على عدم الارتباط من حيث ضعف قدرة بعض القيادات الادارية لمواجهة معوقات عمل المشرف ، فضلا عن قلة تبادل الخبرات مابين المشرفين في المديريات العامة وعدم وجود الية عمل موحدة تُتبع من قبل المشرفين لتأدية المهام بالشكل الافضل

 

 

ت        

الفقرات

            مدى الصلاحية      ملائمة الفقرة للمجال

                        صالحة   غير صالحة         تحتاج الى تعديل    ملائمة    غير ملائمة

1          تفتقر بعض القيادات الاداية في المديرية العامة للتربية الى القدرة على مواجهة معوقات العمل                                                       

2          تباطؤ في ايصال مقترحات المشرفين الى المديرية العامة للاشراف                                                  

3          تعدد مصادر اتخاذ القرار مما يؤثر سلبا على عمل المشرف                                                           

4          تعدد مصادر التكليف للمشرفين مما يؤثر سلبا على عمل المشرف                                                    

5          ضعف الاطلاع على نشاطات اقسام الاشراف في المديربات العامة                                                  

6          قلة تبادل الخبرات ما بين المشرفين في اقسام الاشراف في المديريات العامة                                                    

7          قصور التنسيق الاعلامي لنشاطات المشرفين بين اقسام الاشراف في المديريات العامة                                                   

8          تهمل الاحتياجات التدريبية عند تصميم البرامج التدريبية للمشرفين                                                   

9          تتفاوت الدرجات الوظيفة وكيفية احتسابها للمشرفين من مديرية الى اخرى                                                     

10        ضعف الاتصال ما بين المشرف والمديرية العامة للاشراف                                                          

11        قلة المام المديرية العامة للاشراف بنشاطات المشرف المبدع في المديريات العامة للتربية                                                            

12        تغيب العدالة في ايفاد المشرفين لداخل وخارج القطر في المديريات العامة                                                       

13        تباطؤ في ايصال المعلومات من مديرية الاشراف العامة الى اقسام الاشراف في المديريات العامة                                                  

14        تفتقر اقسام الاشراف في المديريات الى الية عمل موحدة                                                   

15        تغيب الموضوعية في اقسام الاشراف عند وضع الية ترشيح المشرفين                                                          

 

 

وزارة التربية                  بسم الله الرحمن الرحيم

مديرية تربية بغداد الكرخ / 2

قسم الإشراف التربوي

                          م / الاستبيان النهائي

السيد المشرف المحترم

السيدة المشرفة المحترمة

تقوم الباحثة بإجراء بحثها الموسوم (الايجابيات والسلبيات في عدم ارتباط أقسام الإشراف التربوي والاختصاصي في المحافظات بالمديرية العامة للإشراف التربوي) ولكونكم على علم ودراية في مجال الإشراف  من خلال عملكم التربوي يرجى التفضل بقراءة الفقرات والإجابة عليها من خلال وضع علامة (√) في الحقل المناسب من وجهة نظركم . لذا يرجى عدم ترك فقرة بدون إجابة .

الايجابيات : كل  ما يترتب على عدم الارتباط من حيث وجود الإدارة اللامركزية والتي تساهم إلى حد ما في السرعة في اتخاذ القرار وحل المعوقات الآنية التي يواجهها المشرف التربوي إثناء تأدية مهامه .

السلبيات : كل ما يترتب على عدم الارتباط من حيث ضعف قدرة بعض القيادات الإدارية لمواجهة معوقات عمل المشرف ، فضلا عن قلة تبادل الخبرات مابين المشرفين في المديريات العامة وعدم وجود إلية عمل موحدة تُتبع من قبل المشرفين لتأدية المهام بالشكل الأفضل .

معلومات  عامة :

الجنس :           ذكر                 انثى

مدة الخدمة : قصيرة اقل من 25 سنة

             طويلة اكثر من 25 سنة

 

الباحثة

م . د سعاد خضر

ت         الفقرات    اتفق بدرجة كبيرة جدا            اتفق بدرجة كبيرة        اتفق بدرجة متوسطة           اتفق بدرجة قليلة    لا اتفق

1          كثرة اعداد المشرفين يربك العمل التربوي                                                        

2          يحصل المشرف على التعليمات مباشرة من قسم الاشراف                                                 

3          تتوافر المتابعة الميدانية لعمل المشرف من قبل القيادات الادارية في المديرية العامة للتربية                                                           

4          يساهم مدير القسم في حل المعوقات الانية التي تواجه المشرف                                                        

5          تحدد القيادة الادارية العناصر الكفوءة في قسم الاشراف                                                    

6          يتوافر لدى المشرف عامل الوقت في اداء مهامه                                                 

7          يتوافر لدى المشرف عامل الجهد في اداء مهامه                                                  

8          تتوافر الموضوعية في تقويم المشرف                                                 

9          تساهم الادارة اللامركزية في ايجاد الحلول لصعوبات العمل                                                           

10        تفتقر بعض القيادات الادارية في المديريات العامة للتربية الى قدرة المواجهة لمعوقات العمل                                                        

11        تباطؤ في ايصال مقترحات المشرفين الى المديرية العامة للاشراف                                                  

12        تعدد مصادر اتخاذ القرار في المديرية العامة للتربية                                                        

13        تعدد مصادر التكليف في المديرية العامة للتربية                                                  

14        ضعف الاطلاع على نشاطات اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية                                                     

15        ضعف تبادل الخبرات ما بين المشرفين في اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية                                                  

16        ضعف التنسيق الاعلامي لنشاطات المشرفين بين اقسام الاشراف في المديريات العامة للتربية                                                      

17        تهمل الاحتياجات التدريبية عند تصميم البرامج التدريبية للمشرفين                                                   

18        تفاوت في كيفية احتساب الدرجات الوظيفية للمشرفين من مديرية الى اخرى                                                   

19        ضعف في المام المديرية العامة للاشراف بنشاطات المشرف المبدع في المديريات العامة للتربية                                                   

20        تغيب العدالة في ايفاد المشرفين في المديريات العامة للتربية                                                            

21        تفتقر اقسام الاشراف في المديريات العامة الى آلية عمل موحدة                                                       

22        تغيب الموضوعية عند وضع آلية ترشيح مديري ومعاوني المدراس للاشراف                                                 

 

 -------------------------------------------------------

 

م . د . سعاد خضر عباس / المديرية العامة لتربية بغداد / الكرخ / الثانية .

 

 

 

العودة إلى الأعلى